تابعنا على ...                  
الحياة والدراسة في ألمانيا
تقدّم لخدماتنا...

التجربة رقم 15   |   كل التجارب


اضف تجربتك في..

ملاحظة:
لكي يتم نشر تجربتك لا بد أن تكون باللغة العربية, وتذكر كلما كانت الكتابة أقرب للفصحى كما كان شريحة المستفيدين منها أوسع.

في أي عام كانت تجربتك؟


تجربتك كانت في..

في أية مدينة كانت تجربتك؟


اختر باباً مناسباً لتجربتك مما يلي



اكتب عنواناً معبراً عن تجربتك




إضافة التجربة  +
15

تجربتي في الحصول على ٩٠٪‏ بامتحان ال DSH

20.03.2017  |  تعلم اللغة الألمانية  |  المشاهدات    2554
السنة : 2017
المكان : داخل ألمانيا
المدينة : Magdeburg
السلام عليكم:
انطلاقا من مبدأ | النصيحة واجب | سأكتب لمن يستعد في المباشرة بالدراسة والتحضير لإمتحانات اللغة بمختلف تسمياتها سواء ( TestDaF/ DSH/ C1 Telc ).
بالرغم من اختلاف التسمية واختلاف النماذج تبقى هذه الامتحانات متكافئة الصعوبة مع وجود نقاط صعوبة مختلفة بين بعضها.

- بعد اسبوع من خروجي من سوريا ووصولي الى ألمانيا بدأت بزيارة مهعد اللغة للمستوى الأول A1 استمر قرابة الشهرين , كذلك الامر A2,B1
اتممت هذه المراحل المبتدئة من اللغة خلال فترة قصيرة نسبياٌ , ما أثر سلبا علي ورتب علي كوارث حقيقية لأني لم أخضع لامتحان أنذاك قط!!
ومن هنا اود أن أنوه لهذه النقطة --* لا تستعجل في تعلم اللغة, ففي كل ساعة تتروى بها ستتعلم كلمة جديدة, مما يعزز موقفك في المراحل المتقدمة مستقبلا*
ولكوني طالب امول نفسي بنفسي تعذر علي اكمال المرحلتين المتبقيتين في المعهد وقررت حينها اللجوء للعمل.... رغم عدم توفر المعرفة الكافية باللغة الالمانية .
عملت شهرا ووفرت بعض المال وحجزت مقعدا ب( كورس ) للتحضير لامتحان الـ TestDaF وكان على بعد حوالي شهرين.
ترتبت على عاتقي بعدها مهمة تعلم ما فاتني في المستويات B2 , C1 وفعلا قررت التعلم بنفسي اقتداءا بالمقولة ( ما حك جلدك مثل ظفرك ).
ورغم ضيق الوقت كان الشهران كافيان!
انجزتها!!
اشتريت الكتب ودرستها حرفيا, من مفردات وجمل مفيدة وطرق الكتابة وما الى ذلك.
بدأ الكورس وفعلا خلال ثلاث شهور كنت على موعد للتقدم لامتحان ال TestDaF الذي لم اتوفق به , لكني حصلت على نتيجة جيدة نسبيا حقزتني على استكمال مشواري باصرار . النتيجة كانت ( 3. 3 .5.5) الدرجة الكاملة في كل قسم هي 5 وللحصول على مقعد دراسي يحتاج الطالب ل 4.4.4.4 كحد ادنى.
مرة اخرى وبعد حوالي شهرين فقط خضعت للامتحان مجددا ولكن ضل الحظ السيء رفيق دربي (5.5.4.3)
انذاك قررت العزوف عن هذا الدرب وقررت التوجه لالمتحان من نوع اخر DSH
على الرغم من جهلي التام بهذا الامتحان__ حصلت على قبول مشروط من جامعة Magdeburg قبل الامتحان بحوالي الشهر.
ولإيقاني التام بأن المستحيل غير موجود اشتريت الكتب التي تساعد الطالب في اجتياز هذا النوع من الامتحانات التي تعتمد على المعرفة القوية بالقواعد.
كتاب Vorbereitungsbuch für die Deutschprüfung für den Hochschulzugang: كذلك كتاب القواعد للـ C1/B2
هذه الكتب متواجدة في كل المكتبات الالمانيةتقريبا.
شهر كامل من المواظبة وسباق الزمن مجددا! ولكن مجددا : انجزتها.
انتهيت من دراسة هذه الكتب وبدات بحل النماذج المتوفرة على الانترنت ولكني اقتصرت على تلك المرفقة بالحلول.

قبل الامتحان بيوم طلب مني القدوم لمركز الامتحان ودفع مبلغ رمزي للمركز وحصلت هلى معلومات حول الامتحان.
ولسوء الحظ كان هذا الامتحان من الامتحانات التي تقام على ثلاث اجزاء
في اليوم الاول القراءة والقواعد واليوم الثاني السماعي والكتابي وبعدها بأيام الشفهي.
على الرغم من تنوع وصعوبة نماذج الامتحان تمكنت والحمد لله من اجتياز الاختبار بدرجة 90% .
افضلها في السماعي 95% واسوأها في الكتابي 85% رغم ايقاني التام بحصولي على درجة لا تقل عن 95% فيه مما جعلني استنتج ان مهمة التصحيح صعبة.
كانت المواضيع تدور في مضمونها عن تعاطي المنشطات لرفع قدرة التحمل خلال العمل (القراءة والقواعد)
السماعي: الذهاب رغم المرض إلى العمل ايجابياتها وسلبياتها واسبابها.
الكتابي عن تعاطي الطلاب الالمان للمنشطات لرفع القدرة على الدراسة.
بعد انجاز المهمة الاولى في الاقسام الاربعة الاولى بقيت مهمة الابقاء على العلامة DSH3
وذلك بالحصول على ما يقل عن 83% في القسم الاخير.
دخلت لوحدي لقاعة الامتحان وانا لا اقدر على امساك القلم من الارتجاف, كان محرجا للغاية.

3 مخططات بيانية تدور حول تعداد السكان في المانيا. لم يكن هذا امرا معتادا لي بل كان صدمة زادت من ارتباكي وخوفي.
20 دقيقة للتحضير مرت بسرعة وادخلت لاجلس امام سيدتين رأيت الراحة في وجهيهما.
انطلقت بالتعريف عن نفسي وهما تدونان كلمات واشارات.
بدأت بالتعامل مع المخططات واجاول ان اتحدث بطلاقة ودون مشاكل.
حوالي العشر دقائق مرت بعد تبادل عشرات الاسئلة لم تقتصر على المخططات بل تعدتها لحياتي الشخصية في سوريا وهنا ومشاكلي في المانيا الخ....


حصلت بعدها علام تمنيت
نعم 90% كنت جديرا بالحصول عليها والاحتفاظ بـ DSH3 .

ربما لم يكن ذلك محض صدفة بل استحق الكثير من العمل والتعب وخوض غمار التبديل من امتجان لاخر.

اتمنا لكل من يقرأ هذه الكلمات أن يحصل على ما يريد وينجز ما يفخر به .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


تابعنا على ...                  
عن الموقع
من نحن؟
اتصل بنا
إتفاقية الإستخدام
سياسة النشر
Impressum
أقسام الموقع
اطبع سيرتك الذاتية
المبيت ليلة الإمتحان
كــنوز المعــلومات
الأسئلة القصيرة
في ألمانيا   |   إلى ألمانيا

أصدقاؤنا