تابعنا على ...                  
الحياة والدراسة في ألمانيا
تقدّم لخدماتنا...

20.05.2014  |  آخر تعديل  23.05.2014   |   المنح   |   المشاهدات : 19781

المنح الدراسية في ألمانيا. أهدافها، متطلباتها وطريقة التقدّم لها.

خلف كواليس أي منحة دراسية في ألمانيا أو في غيرها يوجد الكثير من المعلومات والشروط التي يجب الانتباه إليها من أجل الحصول عليها. هذا المقال يقدّم معلومات بهذا الخصوص.

ما هو هدف المنح الدراسية؟

إنّ المنح الدراسية التي تقدّمها الدول (مثل منحة الحكومة التركية أو منحة الاتحاد الأوربي) يكون لها هدف محدّد فالجهة المانحة ليست بمتبرّعة وليست بجمعية خيرية وإنّما الهدف من المنحة (بحسب رأيي الشخصي) هو التالي:

- توسيع ثقافة طلابهم في الجامعة عبر استقدام طلاب من ثقافات أخرى والقيام بما يسمى بالتبادل الثقافي، فالطلاب الأجانب سوف يستطيعون إثراء النقاشات والمواضيع بأفكار قد لا تخطر على بال الطلاب المحليين وخصوصاً أنّ الطلاب الأجانب يعتبروا كـ "سوق" لتصريف بضاعتهم العلمية.

- أخذ الإمكانيات من البلدان النامية حيث يقدّموا " لمن يريدون فقط" مغريات للبقاء. في أوروبا على سبيل المثال لديهم مشكلة في عدد القوى العاملة فهم يأخذون مهندساً جاهزاً من بلاده أو يأخذون أفضل العيّنات التي تهمّهم، حيث أنّ المهندس يكلّف البلد مبلغ وجهد كبيرين حتى يتخرج من الجامعة، وهذا المبلغ يكون عبر دعم التعليم والخبز والوقود وما إلى هنالك، وهذا كلّه يقومون بتوفيره عندما يستقدمون مهندساً جاهزاً.

- التصدير، عندما تدرس في بلد معيّن فإنك تكتسب معرفة كبيرة عنه، وعند عودتك لبلادك فإنّ خيارك الأول لاستقدام الخبرات سيكون عبر البلد الذي درست فيه.

ما هي المتطلبات الأساسية للمنح الدراسية؟

كما قلنا سابقاً فإنّ الجهة المانحة ليست بجمعية خيرية، هم يريدون الأفضل والأفضل لا يعني فقط صاحب المعدّل العالي أو خرّيج الجامعة المرموقة (أنا مثلاً خريج جامعة خاصة)، بل قد تكون هناك خبرة العمل أو الأعمال التطوعية وما إلى هنالك من الأشياء التي يحتفظون بها غالباً لأنفسهم، ولكن هناك أشياء عامّة وفي حال عدم توفرّها فإن قرار الرفض سيكون أكيد حتماً.

1- فحص اللغة الانكليزية:

على الرغم من أنّك الأفضل وصاحب أعلى معدّل وامتلاكك للكثير من الخبرة، ولكن بدون إتقانك للغة فلن يستطيعوا التفاهم معك ولن تستطيع إثبات إمكانيّتك من أجل إكمال دراستك باللغة الانكليزية ولذلك لن يتم قبولك.

- إنّ أسهل فحص برأيي الشخصي هو الـ IELTS والذي يتم تقديمه في المركز الثقافي البريطاني عادةً.

- يأتي بعد ذلك الـ TOEFL iBT والذي يتم تقديمه في جامعة البلمند في طرابلس في لبنان أو في AMIDEAST في بيروت.

- حاولوا الابتعاد عن الـ TOEFL PPT الكتابي لأنّه أصبح غير معتمد في "بعض" الجامعات (أؤكد على كلمة بعض) وهذا الأخير يتم تقديمه في معهد دمشق اللغوي أو ALTC في دمشق.

- قد لا تملك الآن شهادة اجتياز فحص اللغة الانكليزية، لذلك ولكي تتمكّن من تقديم طلب المنحة قبل الموعد النهائي للتقديم (Deadline) فإنّ أغلب الجهات المانحة تقبل بورقة تسجيل الفحص وبوعد منك بأنّك سوف ترسل النتيجة فور حصولك عليها، غالباً ما يكون لديهم وقت نهائي من أجل قبول إرسال النتيجة ويكون عادةً بعد الـ Deadline. للتأكّد من ذلك أنصحك بقراءة الأسئلة المتكررة (FAQ) في الموقع أو بإرسال ايميل لهم.

2- رسالة التحفيز (Motivation Letter):

والتي ترفقها مع السيرة الذاتية CV، حيث يجب عليك عبر هذه الرسالة أن تُظهر فهمك لمتطلبات البرنامج الذي تقوم بالتقديم عليه وتُظهر بأنها متوفرّة لديك وأنّك شخص مهتم، فهم في النهاية لا يعرفوك بشكل شخصي بل يعرفون هذه الورقة ومن خلالها إمّا أن يقبلوك أو لا. حاول قدر الإمكان أن لا تكون هذه الرسالة عامّة وإنّما مخصّصة وموجّهة للبرنامج الذي تقوم بالتقديم عليه، بعض الطلاب يكتبون رسالة واحدة للتقديم على عدّة برامج وهذا له تأثير سلبي. إنّ طريقة صياغة الرسالة تكون مهمّة جدّاً حيث أنّها تعتبر وسيلة لمعرفة منهجية التفكير لديك وأيضاً سلاسة اللغة.

إيّاك أن تذكر أنّك تريد الذهاب وعدم العودة، فهم لا يريدون من يريد الهروب من بلده (من ليس فيه خير لبلده ليس فيه خير لنا) ففي الواقع هم يرغبون بإبقائك ولكن هذا سيكون في آخر سنوات الدراسة وليس وأنت مازلت لم تدرس في بلدهم بعد (أي ليس قبل التحقّق من الجوانب الإيجابيّة أو السلبية الخاصّة بك)

3- الوقت:

لا تنتظر أبداً حتى الموعد النهائي للتقديم (Deadline) فالكثير من مواقع المنح يصبح عليها الضغط هائل ومن الممكن أن يتوقف الموقع عن العمل بسبب كثرة الناس التي تحاول التقدّم في اللحظات الأخيرة مما يعني أنّك قد لا تستطيع تقديم الطلب.

ملاحظة: من ليس لديه وقت كافٍ لتعبئة نموذج تسجيل المنحة بشكل ممتاز ودقيق فلماذا يجب عليهم قبوله ؟!!

ومن يريد أن لا يقوم بالتقديم على المنحة بنفسه بل يطلب ذلك من غيره، فكيف سوف يُقبل بها؟ أي أنّ العملية تحتاج لكثير من الصبر. لقد استهلكت من وقتي حوالي الستة أشهر من أجل التقديم للمنح وإنجاز الفحوصات اللازمة.

يجب أيضاً الأخذ بعين الاعتبار بأنّه يتم حالياً ورود 500-800 طلب لكلّ برنامج وذلك من أجل شغر 20 مقعد تقريباً، وهذه الطلبات يتم البت بأمرها خلال أقلّ من أسبوع فعلياً. حيث أنّ الخطوة الأولى التي يتم القيام بها هي فحص استكمال الشروط المطلوبة لدى صاحب الطلب، فعلى الرغم من وجود شرط غير ضروري بنظر الطالب فقد يتم رفض الطلب بسبب عدم توفّر هذا الشرط وذلك دون النظر إلى المحتوى وحتى لو كان الطالب متميّزاً جداً.

إنّ العدد الكبير للطلبات الذي ذكرته لا يعني أنّ احتمال القبول ضعيف، لأنّه يجب الالتزام بتوزيع معيّن حسب البلد بالنسبة للطلاب المقبولين... الخ.

المنافسة في النهاية تكون بين 5-20 طالباً سورياً على مكان دراسي واحد وهذا جيّد نسبياً.

4- ترجمة الأوراق للغة لإنكليزية بعد أن تكون كاملة:

أي يجب ترجمة كافّة الأوراق المطلوبة للغة الإنكليزية وعدم التردّد في ترجمة ورقة ما لحين أن تقوم الجهة المانحة بطلب ذلك.

5- المقابلة (The Interview):

غالباً عندما يرسلون لك ايميل من أجل دعوتك للمقابلة فهذا يعني أن لديك فرصة 70% للحصول على المنحة. لماذا؟ لأنّهم لا يريدون إضاعة وقتهم مع شخص لا يريدونه من الأساس.

وتكون المقابلة عادة عبارة عن ربع ساعة عبر Skype أو في فندق ما، والهدف منها هو رؤيتك كشخص وتقييم طريقة كلامك وتصرّفك وكيفية جوابك على الأسئلة الفجائية. من هذه الأسئلة قد تكون:

- لخّص لنا السيرة الذاتية! (طبعاً في حال لم أكن أنا من قام بكتابتها فلن أتمكّن من الإجابة على هكذا سؤال!)

- لماذا يجب علينا أن نقبلك؟ إنّ الإجابة على هكذا سؤال تعتمد بشكل كبير على مهاراتك الشخصية وقدراتك الإقناعية وذلك حسب اختصاصك الدراسي، وغالباً ما تكون الإجابة كما هو مكتوب في رسالة التحفيز (Motivation Letter).

اقتراح كجواب على هذا السؤال: يمكن القول بأنّك جدي بالأمر، كأن تقول بأنّهم يبحثون عن الطلاب الجادّين واللذين يريدون إكمال تحصيلهم العلمي، والدليل على مقدار الجديّة لديك هو ذهابك إلى بلد آخر من أجل تقديم الاختبار اللغوي والاختبارات الأخرى المطلوبة حيث أنّها غير متوفرّة في بلدك الأم، وأنّك فعلت ذلك لأنّك تريد أن تكمل دراستك وتبني مستقبلك.

- أحياناً يتم التركيز على شيء معيّن في السيرة الذاتية الخاصّة بك من أجل إحراجك ولكن كن دائماً صريح ومتماسك وبما أنّك وصلت لهذه المرحلة فالطريق أصبح أسهل.

- قد تُسأل إن كنت تعرف شيء معيّن، على سبيل المثال لغة برمجة معيّنة بحيث تكون متعلقة بالبرنامج الدراسي ولكن السؤال لا يكون عميق ولكن بمجرد أن تقول نعم، أو أعرف شيئاً مشابهاً فسيكون هذا كافي.

- طبعاً حاول أن لا تتأخر أبداً على الموعد وكن مستعداً وخصوصاً في حال كانت المقابلة عبر Skype.

6- ابحث عن FAQ أو (Frequently Asked Question):

أيّ الأسئلة المتكررة والتي تجدها في الموقع وتحوي عادة على أجوبة لتساؤلات قد تخطر على بالك. طبعاً يمكنك أيضاً إرسال ايميل لهم بأسئلتك ولكن يجب أن تكون هذه الأسئلة واضحة وغير متكررة.

7- هل يجب التقديم على منحة واحدة فقط؟

لا طبعاً، لقد تقدّمت أنا على 11 منحة، تمّت دعوتي للمقابلة من قبل اثنتين، قُبلت في أحدها ورُفضت في الثانية. (هذا فقط من أجل أن أبيّن أن المنافسة قوية في المنح، عليك أيضأ أن تحاول مع أكثر من منحة واحدة).

يمكنك التقديم على كلّ المنح الخاصّة بـ Mundus Erasmus والتي تحقّق شروطها وفي حال قُبلت في أكثر من واحدة منها فيرسلون لك عقد لتوقّعه (كل منحة على حدا) ولكن لا يُسمح لك إلا بتوقيع عقد منحة واحدة فقط. هم لديهم دائماً قائمة احتياطية وفي حال اعتذر أحد المرشحين في القائمة الرئيسية لسبب ما فيمكنهم إيجاد مرشح آخر بديل.

تجدر الإشارة إلى أنّ الطلاب السوريين كان لهم نصيب كبير في المنح وبعض منح الاتحاد الأوربي قامت بوضع مقعد مخصّص للطلاب من سورية (Window Scholarship for Syrian Students) وهذا يعني فرصة أكبر للطلاب السوريين ولكن المنافسة كبيرة أيضاً بين الطلاب السوريين أنفسهم.

8- في النهاية:

"إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ"، إذاً عليك المحاولة والباقي على الله. وإن شاء الله سوف نمتلك كلّنا القدرة على أن نتعلّم ونرفع قيمة بلدنا ليكون من أفضل البلدان و بعدها نقوم نحن بإنشاء منح دراسية لجلب الطلاب الأجانب إلى بلادنا. وتذكّر حديث الرسول (ص) "خيركم خيركم لأهله".





شاركنا النقاش

تقدّم لخدماتنا

اطلب جديدنا





تابعنا على ...                  
عن الموقع
من نحن؟
اتصل بنا
إتفاقية الإستخدام
سياسة النشر
Impressum
أقسام الموقع
اطبع سيرتك الذاتية
المبيت ليلة الإمتحان
كــنوز المعــلومات
الأسئلة القصيرة
في ألمانيا   |   إلى ألمانيا

أصدقاؤنا