تابعنا على ...                  
الحياة والدراسة في ألمانيا
تقدّم لخدماتنا...

02.04.2016   |   المعيشة   |   المشاهدات : 1820

أفكار إبداعية من ألمانيا... الحدائق الصغيرة الخاصة Schrebergarten

هل تحلم بحديقة صغيرة خاصة في وسط المدينة وبسعر رمزي؟! إذن تعرّف معنا على حديقة شريبر Schrebergarten

تم تحرير هذا المقال بالتعاون مع جريدة أبواب وهي أول جريدة مطبوعة باللغة العربية في ألمانيا.

في عصر التكنولوجيا والإنترنت والحياة بين الكتل الاسمنتية، أصبحت الحاجة للتفاعل مع الطبيعة أمرًا ضروريًا ومُلحًا وبالأخص للأطفال. لذلك نرى الكثير من الألمان يُفضلون السكن في القرى حيث الهدوء والسكينة، ولكن ماذا عن الذين يسكنون في وسط المدن؟

لهؤلاء كانت تلك الفكرة الرائعة، حديقة خاصة، للاستجمام والترويح عن النفس، ولحفلات الشواء واجتماعات الأهل والأصدقاء، ولممارسة هواية الزراعة، فليس هناك ما هو أطيب مذاقًا وأرخص ثمنًا مما تزرعه بيديك، وبالطبع لتنشئة الأطفال في جو مثالي بأحضان الطبيعة.

لنبدأ بسرد تاريخي مختصر، حيث بدأت هذه الفكرة قبل أكثر من مئة وخمسين عامًا في ألمانيا وذلك بتخصيص أراضٍ صغيرة للفقراء، ليزرعوها ويعتاشوا على ثمارها بدلاً من الحصول على معونات اجتماعية. وهناك جذر تاريخي آخر أقرب يعود للدكتور شريبر، الطبيب المدرّس في جامعة لايبزيسغ، وهو أول من اقترح فكرة تخصيص أماكن في الطبيعة في المدن الكبيرة ليلعب وينشأ بها الأطفال. وقد رأت هذه الفكرة النور على يد الدكتور هاوسشيلد وهو مدير مدرسة حيث قام بتأسيس أول نادٍ للحدائق الصغيرة Schreberverein. تلك الفكرة لاقت رواجًاً وقبولاً واسعين حتى يومنا هذا، حيث يوجد اليوم في ألمانيا أكثر من مليون حديقة صغيرة خاصة. المزيد من المعلومات المفصلة في الرابط المرفق

كما كل شيء في ألمانيا, منظم ويسير حسب قانون معين، أيضًاً تلك الحدائق منظمة حسب قانون الحدائق الصغيرة BKleingG، دعونا أولاً نلقي نظرة على أهم بنود هذا القانون.

بدايةً يعرٍّف القانون تلك الحديقة على أنها واحدة من عدة حدائق تتبع لنادٍ مرخص لذلك الغرض. الحديقة الواحدة تدعى Schrebergarten ومجموعة الحدائق تسمّى Kolonie أما النادي فاسمه Verein. كما لا يسمح القانون بأن تُستخدم تلك الحديقة لأغراض تجارية، كأن تُزرعها كلها بالخضروات أو الورود، أو أن يُبنى عليها كوخٌ كبير. لذلك وزع القانون طريقة استخدام الأرض الى ثلاثة أقسام متساوية، ثلث للزراعة وثلث للمساحات الخضراء وثلث لبناء كوخ لا تتجاوز مساحته 24 متر مربع. كما لا يُسمح بالإقامة الدائمة في ذلك الكوخ.

بالتأكيد يتبادر الآن لذهن القارئ سؤال عن ماهية العلاقة بين المستفيد من الحديقة والنادي، هل هي تمليّك أم آجار؟ والجواب هو لا هذه ولا تلك. العلاقة تدعى Pacht وهي شبيهة بالآجار مع صلاحية أوسع،, حيث يحق للمستفيد من الحديقة Pächter تغيير ما يشاء في الأرض وزراعة ما يحب طالما كان ذلك في إطار القانون الآنف الذكره. أيضًاً ننوه هنا أن هناك بعض الأشجار لا يجوز زرعها حسب ذلك القانون، وهي الأشجار العالية جدًا مثل السرو والصنوبر.

لنتكلم الآن عن موضوع التكلفة…

يمكنكم متابعة قراءة المقال في جريدة أبواب الورقية في مدينتكم أو من خلال نسختها الإلكترونية في الرابط المرفق..

كما يمكنكم السؤال عن أماكن توفر جريدة أبواب الورقية من صفحتهم الرسمية على الفيس بوك من خلال الرابط المرفق.



شاركنا النقاش

تقدّم لخدماتنا

اطلب جديدنا





تابعنا على ...                  
عن الموقع
من نحن؟
اتصل بنا
إتفاقية الإستخدام
سياسة النشر
Impressum
أقسام الموقع
اطبع سيرتك الذاتية
المبيت ليلة الإمتحان
كــنوز المعــلومات
الأسئلة القصيرة
في ألمانيا   |   إلى ألمانيا

أصدقاؤنا